الإهداءات


بحث جاهز ......تحليل كلف النوعية ودورها في ادارة الجودة الشاملة

تحليل كلف النوعية ودورها في ادارة الجودة الشاملة بحث مقدم الى المؤتمر العلمي الثاني لكلية الاقتصاد والعلوم الادارية بجامعة العلوم التطبيقية الخاصة عمان

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-06-2012, 07:39 AM   #1
احلام الفقراء


الصورة الرمزية احلام الفقراء
احلام الفقراء غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10999
 تاريخ التسجيل :  Mar 2012
 أخر زيارة : 07-15-2012 (11:49 PM)
 المشاركات : 19 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي بحث جاهز ......تحليل كلف النوعية ودورها في ادارة الجودة الشاملة



الجوية, الشاملة, النوعية, ادارة, تحميل, تحب, جاهز, وجورها, كلف

تحليل كلف النوعية ودورها في
ادارة الجودة الشاملة
بحث مقدم الى
المؤتمر العلمي الثاني لكلية الاقتصاد والعلوم الادارية
بجامعة العلوم التطبيقية الخاصة
عمان / الاردن
للفترة من 26-27 / نيسان / 2006
تحت عنوان
"الجودة الشاملة في ظل ادارة المعرفة وتكنولوجيا المعلومات"


المدرس
علي خلف سلمان الركابي
قسم المحاسبة / الجامعة المستنصرية
العراق - بغداد
الاستاذ
حسن عبد الكريم سلوم
رئيس قسم المحاسبة / الجامعة المستنصرية
العراق - بغداد


The quality cost role in managing the total quality

Abstract

The quality cost is known as the produced cost (derived cost) to prevent the deffects or to treat the products which have low quality.
The quality cost contains of four compenants:- preventation cost, evaluation cost, internal failure cost, external failure cost. These costs form a large precentage of the whole costs which may be reached to 10% of the whole costs in some companies.
We can measure these costs throgh many ways such as sales, manufacturing cost and others.
The above mentioned costs playing important role in improving products’ quality by mentioning and restricting the reasons of external and internal failures which provide the management with information achived the total quality cost.
Our paper is aiming to show the right, suitable way of measuring quality cost and illustrating the effect of quality cost in order to perform the total quality management.

المقدمــة
منذ فترة ليست بالقصيرة أخذ مفهوم النوعية يحتل حيزاً واسعاً في المجالات الفكرية والتطبيقات العملية ولاسيما في المنشآت الصناعية التي تسعى لتحسين نوعية انتاجها ، وقد اكتسبت النوعية أهمية كبيرة قديماً وحديثاً وتزايدت تلك الأهمية في ظل الأسواق والمنافسة الدولية والعالمية في عالم اليوم ، لذلك لم تعد النوعية والاهتمام بها أحد الأنشطة الوظيفية على المستوى التنفيذي في الشركات بل اصبحت تشكل احدى جوانب التخطيط والتنفيذ الستراتيجيان في شركات اليوم الناجحة .

ولأجل الوصول الى نوعية عالية لابد من تحمل أعباء مرتبطة بها تدعى بكلف النوعية وتعرف بانها الكلف الناشئة لغرض منع العيوب او معالجة المنتوج ذات النوعية الواطئة ، وتتكون كلف النوعية من أربعة عناصر هي تكاليف المنع ، تكاليف التقييم ، تكاليف الفشل الداخلي ، وتكاليف الفشل الخارجي . وتشكل هذه التكاليف نسبة كبيرة من التكاليف الكلية ، حيث بلغت 10% من التكلفة الكلية في بعض الشركات ، وهنالك أسس متعددة لقياسها منها أساس المبيعات وأساس كلفة الصنع واساس كلفة العمل المباشر ، وان قياس وتحليل كلف النوعية يساهم في تحقيق ادارة النوعية الشاملة .
وتعرف ادارة النوعية الشاملة بانها مفهوم متكامل نحو التحسين المستمر في نوعية المنتجات والخدمات بمشاركة كل المستويات والوظائف في المنظمة ، وان الهدف منها هو بناء النوعية منذ البداية بجعلها مهمة ومسؤولية كل فرد في المنظمة ، وتستند ادارة النوعية الشاملة على ثلاث قواعد هي : التخطيط للنوعية ، التحكم بالنوعية وتحسين النوعية . وتساهم كلف النوعية في تحسين نوعية المنتجات من خلال تحديد مسببات الفشل الداخلي والخارجي وبيانها في مخطط يبين تكرار كل سبب من مسببات الفشل وهذا المخطط يدعى مخطط باريتو ، وبعد ترتيب المسببات حسب تكرارها يتم تحليلها بواسطة مخطط السبب والنتيجة ، حيث يعرض هذا المخطط عوامل منتشرة في المنظمة ككل بامكانها التأثير في النوعية وهذه العوامل هي : المواد الاولية ، المكائن ، الأيدي العاملة ، والفحص/ القياسات .
وان هذه المخططات تعتبر بمثابة الخطوة الاولى في اجراء التحسينات وتمثل مشكلة البحث بضعف استخدام الأساليب المحاسبية السليمة في قياس واحتساب تكاليف السيطرة النوعية وهذا بدوره يؤدي الى نقص المعلومات المتوافرة للادارة في تحقيق ادارة النوعية الشاملة

منهجية البحث

أولاً : مشكلة البحث
تتمثل مشكلة البحث بضعف استخدام الأساليب المحاسبية السليمة في قياس كلف النوعية، مما يترتب على ذلك قلة توافر البيانات والمعلومات اللازمة لتحديد مسببات الفشل الداخلي والخارجي والعمل على ازالتها وبالتالي عدم تحقيق متطلبات ادارة النوعية الشاملة .

ثانياً : أهمية البحث
1. تعد كلف السيطرة النوعية من الكلف المؤثرة في المنتوج ومن ثم على سعر البيع لذا يتطلب الأمر المحاسبة عليها بالأسلوب المحاسبي السليم .
2. تكوين رؤية موضوعية عن كلف السيطرة النوعية بجانبها المحاسبي بما يسهل عملية وضع واعداد التقارير والقوائم الكلفوية .
3. تحديد العلاقة بين كلف النوعية وادارة الجودة الشاملة.
ثالثاً : فرضية البحث
يستند البحث على الفرضيتين التاليتين :
1. من الممكن استخدام مجموعة من الاساليب المحاسبية السليمة في قياس كلف النوعية .
2. ان توافر المعلومات التفصيلية بخصوص عناصر كلف النوعية يساهم في تحقيق متطلبات ادارة النوعية الشاملة .

رابعاً : هدف البحث
يهدف الى تحديد اسلوب محاسبي سليم لقياس كلف النوعية وتحليلها وكذلك تحديد مسببات الفشل الداخلي والخارجي وتحليلها والعمل على ازالتها وبالتالي تحسين نوعية المنتجات .


الفصل الأول
كلف النوعية
المبحث الأول/ مفهوم كلف النوعية Quality costs concept
مقدمـــة
لتصنيع منتوجات مطابقة للمواصفات المطلوبة لابد من استخدام القياس المرتبط بالنوعية كاداة مساعدة في الرقابة، وتقييم كفاءة الاداء واتخاذ القرارات من اجل تحسينها وتحليل اسباب الفشل ومعالجتها، وبالتالي تخفيض التكاليف وتصنيع منتوجات مطابقة للمواصفات، وهذا يتطلب التعرف على تكاليف السيطرة النوعية وعناصرها، لذا سيتم التطرق في هذا المبحث الى مفهوم الكلفة، مفهوم السيطرة، مفهوم النوعية، مفهوم كلف السيطرة النوعية والعناصر المكونة لها.
مفهوم الكلفة Cost Concept
نشأ مفهوم الكلفة لتلبية متطلبات المحاسبين والاقتصاديين والمهندسين وهي ذات استعمالات متعددة نظراً لتباين اساليب واغراض المستخدمين والمهنيين بها، وان ظروف الاستعمال هذه ادت الى الاختلاف في الرأي من حيث طبيعة ما تعبر عنه وهذا يؤدي الى صعوبة تقديم تعريف محدد جامع لمفاهيمها/ محيط بالاطراف المترامية وجوانبها الشتى. وقد عرفت الكلفة بانها تضحية بمورد اقتصادي من اجل الحصول على منفعة.
( Horngren , e.t.a1., 1994: p26)
هناك من يرى بانها " قيمة النفقات – الموارد النقدية او العينية- التي تدفعها المنشأة اوتتعهد بدفعها مستقبلاً بهدف الحصول على سلعة او خدمة " ،(العناتي، 2000 : ص13).
اما كام فقد عرفها بانها " التضحية الناجمة من القيام بالنشاطات الاقتصادية اي ما تم التخلي عنه او ما ترك من استهلاك او ادخار او تبادل او انتاج ".( كام,2000:ص193 ) .
في حين عرفها Atkinson واخرون بانها سعر التبادل لضمان الحصول على منفعة. ( Atkinson , et. a1. , 1997 : p49)

مفهوم السيطرة Control Concept
السيطرة بمعناها العام تعني التحكم في الشيء وتوجيهه بالاتجاه المطلوب، وهناك جوانب عديدة للسيطرة مثل السيطرة على الانتاج، السيطرة على الخزين، السيطرة على النوعية ... الخ. وتعرف السيطرة هي احدى الوظائف الادارية لمتابعة تحقيق الاهداف حسب الخطة الموضوعة ومقارنة النتائج الفعلية لما سبق وتوقع ( والتي يجب ان تدار من قبل ادارة خاصة ولتكن ادارة السيطرة ) وذلك لتحديد الانحرافات الحاصلة في المواصفات ومعرفة اسبابها ليتسنى اتخاذ الاجراءات الصحيحة والعلاجية وذلك بجعل المنتوج مطابقاً للمواصفات الموضوعة في النهاية ، ويجب ان تكون مستمرة ( الغبان، 1999: ص287 ). كما تعرف السيطرة على انها نظام التغذية المرتجعة Feedback System يمكن من خلالها قياس الاداء الحقيقي ومقارنته مع النموذج القياسي والاختلاف الحاصل عنه او الاستجابة السريعة في اصلاح الانحرافات الحاصلة عن الحدود القياسية والتي تؤدي الى زيادة انتظام نوعية الانتاج.( Juran , 1988: p2 ) . كما ان السيطرة تعد وظيفة ادارية تهدف الى التوكيد على تحقيق الاهداف حسب الخطة الموضوعة وذلك بمتابعة تنفيذها ومقارنة النتائج الفعلية مع تلك المتوقعة . (جميل، 1995: ص2 ).
وبقدر تعلق الامر بتكاليف السيطرة النوعية فهناك اربع خطوات لتحقيق السيطرة عليها هي :- ( علي، 1997 : ص26).
1- وضع المعايير لتحديد متطلبات كلف السيطرة النوعية، الاداء، السلامة، الامان، وموثوقية نوعية المنتوج.
2- مقارنة تصنيع المنتوج او جهود الخدمات لتلك المعايير.
3- التخطيط للتحسين من خلال استمرار التطوير وتحسين الكلف والمطابقة لمتطلبات السلامة والموثوقية لتلك المعايير.
4- العمل عند الضرورة لتصحيح المشاكل والحالات في التسويق، التصميم، الهندسة، الانتاج و الخدمات المؤثرة في قناعة المستخدم او المستهلك.
- مفهوم النوعية Quality Concept
على المنشأت اليوم الاهتمام بالنوعية وذلك من اجل المنافسة في السوق العالمية فقد اصبحت النوعية القضية الاساسية في كل القطاعات الاقتصادية سواء الهادفة للربح ام غير الهادفة للربح ، وكمحاولة لتحسين النوعية يتمسك المدراء بما تعنيه النوعية والكيفية لتحسينها، كما انهم يجب ان يصمموا نظمـاً للقيـاس والإفصاح عـن التحسينـات في النوعيـة . Mc watters, et.a1., 2001: p427 )). وقد تعددت وجهات النظر بشأن تعريف النوعية، حيث عرفت بانها مجموع الخصائص المكونة للمنتج/ الخدمة والتي من خلالها يلبي ذلك المنتج/ الخدمة توقعات الزبون. (Brown, 1996:p179 ) . في حين يرى Jarvis النوعية هي الملائمة للاستخدام .( Jarvis, 2000: p2 ).
وهذا يعني ان المنتج او الخدمة يجب ان تحقق متطلبات الزبون وتوقعاته، وهذه التوقعات تشمل الاداء، السمات، المعولية المتانة (قوة التحمل)، الجمالية، توفر خدمات الصيانة والمطابقة للمواصفات والمعايير الموضوعة.( Evans, 1996: p43 )
اما مكنون فيؤكد بان النوعية تعني شيئين اساسين هما: نوعية التصميم ، ودقة مطابقة السلعة للتصميم النهائي ( مكنون، 1982، ص77 ).
وبالتالي فهناك من يقرر حقيقة مفادها بان النوعية يمكن تحقيقها من خلال مراعاة مجموعة من الاعتبارات يمكن تحديدها على الوجه الاتي: ( Feigen baum,1983:p36 )
1- نوعية التصميم Quality of Design ، وتعني تصميم المنتج بموجب المواصفات التي تحدد لتلبية رغبات المستهلكين وحاجاتهم.
2- نوعية المطابقة Quality of conformance وتعني دقة تطابق المنتج مع التصميم والمواصفات.
3- الاستفادة Availability ويقصد بها المدى الزمني الذي يضمن فيه المستهلك حصوله على الاداء المطلوب من المنتوج وضمن شروط التشغيل والادامة.
4- مجال الخدمة Field service او خدمات المستهلك وهي كافة التسهيلات التي تقدم الى المستهلك بعد تسويق المنتوج وهي ذات علاقة بكيفية الاستخدام او ضمان سلامة المستهلك .
مفهوم كلف النوعية Quality Costs Concept
لقد قطع المحاسبون اشواطاً لا بأس بها في الالمام بمفهوم الكلفة بصفة عامة، وتطرق هذا الالمام الى المفاهيم المختلفة لها، حيث امكن تحديدها وقياسها حسب الاغراض المقصودة منها. ولكنهم لم يقطعوا الشوط نفسه بالنسبة الى مفهوم تكاليف السيطرة النوعية والتي لم يلقي الاهتمام الكاف من الباحثين الاكاديمين او اعضاء المهنة بالقدر نفسه الذي حظيت به المفاهيم الاخرى للتكاليف. وقد ادى كل ذلك الى ان المحاسبين واجهوا في السنوات الماضية
كثيراً من النقد لعدم الاهتمام الكافي بمدلول وقياس هذا النوع من التكاليف، اذ لم يظهر مفهوم كلف السيطرة النوعية على صعيد البحث النظري الا في عام 1950 عندما اشار اليها
Juran في كتاب Quality control Hand book ( الغبان، 1999: ص293 ).
ويعتقد Hilton ان سبب نشوء كلف السيطرة النوعية هو زيادة اهمية الحفاظ على النوعية العالية للمنتوج وان العديد من الشركات تقيس وتفصح بشكل روتيني عن كلف ضمان النوعية العالية لمنتجاتها ( Hilton , 1999: p497 ).
وتجدر الاشارة هنا بان كلف السيطرة النوعية تمثل مصدراً كبيراً للوفورات المالية حيث في الاجتماع السنوي الحادي عشر للانتاجية في جامعة يوتا الامريكية اوضح خبراء النوعية ان معظم الشركات قد صرفت بحدود (15% - 20% ) من مبيعاتها السنوية على كلف السيطرة النوعية في الوقت الذي يجب ان يتم صرف بحدود 2.5% من ايرادات المبيعات ، حيث اكد الخبراء ان نسبة 2.5% هي مستوى الصرف الامثل على تكاليف النوعية. (Hansen , 1992 : P205)
وتعرف كلف النوعية بانها التضحيات الناشئة لغرض منع العيوب او معالجة المنتوجات ذات النوعية الرديئة ( Horngren, et. a1., 1997: p683 ).
اما Clancy &Anderson فقد عرفها بانها تلك التكاليف المرتبطة بتطوير نوعية المنتج والمحافظة على برامج النوعية ومعالجة مشاكل النوعية داخل المصنع والاستجابة لها بعد البيع ( Anderson & Clancy , 1991: p820 ) .
وفي ضوء ذلك هناك اتجاهين في كلف النوعية الاتجاه الاول وينظر اليها على انها كلف النوعية الرديئة والاخر ينظر على انها كلف النوعية العالية، ولكن في الحقيقة هي الكلف التي تتحملها المنشأة من اجل ارضاء الزبائن (السليماني،2002: ص51)
وتنفق هذه الكلف لغرض ( البكري وعاصم ، 2001، ص212).
1- وضع المواصفات والمعايير .
2- الحصول على النوعية المطلوبة والمطابقة للمواصفات.
3- اعادة معالجة واصلاح الانتاج ذي النوعية الرديئة.
وعلى هذه الاساس يمكن تحديد مزايا وفوائد تكاليف السيطرة النوعية بـ: (جميل، 1995: ص55).

1- تكاليف ضبط مستوى النوعية كاداة قياس:-
تعتبر تكاليف ضبط مستوى النوعية اداة لقياس كفاءة تطبيق اي برنامج لضبط مستوى النوعية، فيمكن مثلاً معرفة تأثير زيادة جهود التخطيط للنوعية على الانخفاض الذي يجب ان يحدث في تكلفة الاجزاء المرفوضة.
2- تكاليف ضبط مستوى النوعية كاداة تحليل:-
تعتبر تكاليف ضبط مستوى النوعية اداة تحليل لادارة المصنع لتحديد المواقع التي تحتاج الى رفع مستوى النوعية فيها، والمواقع التي تزداد فيها مصروفات النوعية بدون عائد ملموس وذلك للاقلال منها.
3- تكاليف ضبط مستوى النوعية كاداة تخطيط :
بواسطة معرفة الاقسام المختلفة لضبط مستوى النوعية داخل المصنع يمكن توجيه الخطط للمرحلة اللاحقة لضبط مستوى النوعية في الاتجاه الذي يحقق الوصول الى المستوى الامثل للنوعية وذلك بالتحكم في الاقسام المختلفة للنوعية بزيادة تكاليف المنع للوصول الى تكاليف اقل للمعيب او تقليل تكاليف الكشف والاختبار وباستخدام طرق ووسائل واساليب اكثر تطوراً.
4- تكاليف ضبط مستوى النوعية كاداة للتنبوء:
ان معلومات تكاليف مستوى النوعية توفر امكانية السيطرة على تقييم وضمان الاداء نسبة الى الاهداف المطلوب تحقيقها في المنشأت الصناعية ، كما انها تساعد في تحديد كلفة اي نشاط نوعي ومعرفة مدى تأثير هذا النشاط على الانشطة الاخرى.


المبحث الثاني/ عناصر كلف النوعية Elements of Control Costs
لا يوجد اتفاق بين الخبراء على كلف النوعية الا ان ما هو اقل انتشارا المنهج الذي يقسم كلف النوعية الى ثلاث عناصر هي كلف المنع ، كلف التقييم، وكلف الفشل ( Von derembse & whute , 1991: p701 ) وتذهب الجمعية الامريكية للسيطرة النوعية ASQC الى تصنيف كلف النوعية الى اربعة عناصر هي كلف المنع، كلف التقييم، كلف الفشل الداخلي، وكلف الفشل الخارجي ويلاحظ ان التصنيف الثاني لا يختلف عن التصنيف الاول الا في تجزئة كلف الفشل الى كلف الفشل الداخلي وكلف الفشل الخارجي وهذا التصنيف يعد اكثر انتشارا وسنتناول ادناه ايضاح للعناصر الاربعة من كلف السيطرة النوعية.
اولا- كلف المنع Prevention Costs
تعد كلف المنع احد العناصر الاربعة لكلف النوعية ويمكن تعريفها بانها تلك التضحيات المتعلقة بكل من التخطيط والانجاز طبقاً لنظام السيطرة النوعية والتي تؤكد على مطابقة المنتوج لمتطلبات النوعية ( الحديثي والدوري ، 2002: ص216) .
ويرى Radford & Nooriبان كلف المنع هي تلك التكاليف التي تنفق لغرض تخفيض تكاليف السـيطرة الـنوعية الاخرى والمتمثلة بتـكاليف الـتقيـيم والفشـل بنـوعيه (Noori & Radford, 1995: p158 ) .
كما عرفت بانـها تلك التـكاليف التي تنـفق لاجل تقلـيل فشـل المـنتجات (Tackson & sawyers, 2001: p 377 ). ومن ذلك يتضح ان كلف المنع تشكل عنصراً مهماً من عناصر كلف السيطرة النوعية لما لها من اثر في تخفيض معدل العيوب ومن ثم تخفيض في كلف التقييم والفشل وهذا ما يؤدي الى تخفيض في تكاليف السيطرة النوعية.
ويؤكد Slack واخرون بان كلف المنع تحتل الاسبقية مقارنة مع كلف النوعية الاخرى، حيث اكد بان زيادة كلف المنع يؤدي الى تحسين مستوى النوعية وبالتالي تخفيض كلف الفشل وكما يتضح في الشكل رقم -1 - .

شكل رقم – 1 –
اثر عنصر كلف المنع في العناصر الاخرى لكلف النوعية


[IMG]file:///C:/Users/F7CC%7E1/AppData/Local/Temp/msohtml1/01/clip_image002.gif[/IMG][IMG]file:///C:/Users/F7CC%7E1/AppData/Local/Temp/msohtml1/01/clip_image003.gif[/IMG]









المصدر : (Slack et.al., 1998:p774)

اذ ان التركيز على كلف المنع يؤدي في البداية الى زيادتها ثم تبدأ بالانخفاض بمرور الوقت، اما كلف التقييم فأنها ترتفع ايضاً الا ان نسبة الزيادة في كلف التقييم هي اقل من نسبة الزيادة في كلف المنع وكذلك فان كلف التقييم تتجه نحو الانخفاض بمرور الوقت. وكذلك الحال بالنسبة لتكاليف الفشل الداخلي والخارجي والتي نلاحظ انخفاضها بمرور الوقت ايضاً.
وقد عززت التجارب الميدانية ما سبق ذكره، اذ انها خرجت بنتيجة مفادها ان زيادة كلف المنع بمقدار دولار واحد يؤدي الى تخفيـض كلف الفشـل بمـقدار (2-5) دولاراً . (Kume, 1985:p15 ).
وقد اتفق اغلب الكتاب على العناصر التالية :-
1- كلف التدريب : وتتضمن كلف تطوير وتشغيل برامج تدريب العاملين لتحسين نوعية الأنتاج .
2- تخطيط النوعية: وتتمثل بالتكاليف الناشئة عن قيام الافراد العاملين خارج وظيفة السيطرة النوعية تخطيط الانشطة المتعلقة بالنوعية.
3- تكاليف اعداد تقارير النوعية: وتتضمن كلفة تدوين واعداد التقارير الخاصة بتكاليف السيطرة النوعية.
4- تكاليف المنع الاخرى ، وتتضمن كافة المصاريف الاخرى التي تساعد وظيفة السيطرة النوعية باداء اهدافها مثل النقل، السفر، الايفاد.
ثانياً – كلف التقييم Appraisal Costs
كلف التقييم هي الكلف المتحققة لاكتشاف ذلك المنتوج الذي لا يطابق المواصفات مثل فحص المواد الاولية المستلمة وفحص الانتاج التام وغيرها، وهذه الكلف تحدث أثناء الانتاج وقبل البيع وان الشركة تستهدف كلف التقييم لتحديد الانتاج المعاب ولضمان ان جميع الوحدات المنتجة تلبي طلبات الزبائن ( Russel & Taylor: 1998: p94 ).
ويرى Evans بانها الكلف التي تتحملها المنظمة للتأكد من مستويات النوعية وذلك من خلال قياس وتحليل البيانات اللازمة لاكتشاف وتصحيح المشاكل (Evans,1997:p128 ) .
بينما يرى الخلف بان كلف التقييم هي مجموعة التضحيات الناتجة عن الاعمال والنشاطات التي تتم للتاكد من ان المنظمة لم تنتج منتجات او تقدم خدمات ذات نوعية متدنية ( الخلف، 1997: ص131 ).
اما فيما يتعلق بعناصر كلف التقييم فقد اتفق اغلب الكتاب على العناصر التالية : -
1-اختبار نوعية المواد المشتراه أو اية تكاليف متعلقة بنقل العاملين الفاحصين الى البائع لتقييم المواد المشتراه.
2-فحص الانتاج خلال العملية الانتاجية: وتتمثل بالتكاليف التي تتفق للتأكد من تطابق المنتوج الى المعايير الموضوعة خلال عمليات الانتاج.
3-فحص المنتج النهائي: وتتمثل بالمبالغ المنفقة على عمليات الفحص والاختبار بهدف التأكد من تطابق المنتوج مع متطلبات النوعية.
4-كلف تدقيق النوعية

ثالثا- كلف الفشل الداخلي Internal Failure Costs .
تعرف كلف الفشل الداخلي بانها الكلف المتحققة عند اكتشاف الوحدات غير المطابقة للمواصفات وقبل وصولها للزبون (Mcwatters.et.a1., 2001: p43 ).
ويرى هرمز بانها تكاليف المنتجات التي تنحرف عن متطلبات النوعية في حالة حدوث هذه الانحرافات داخلياً اي من قبل المنتج وقبل التسليم للمستهلك (هرمز، 1990: ص8).
كما تعرف كلف الفشل الداخلي بأنها التكاليف التي تنشأ نتيجة انحراف خطوط الانتاج عن حدود السيطرة وظهور وحدات غير مطابقة لمواصفات النوعية المقررة والتي يتطلب اعادة تصنيعها ( سرور وعيدان، 2002: ص231 ).
اما فيما يتعلق بعناصر كلف الفشل الداخلي فقد اتفق اغلب الكتاب على العناصر التالية:
1. التالف : وتتمثل بكلف المواد والاجور والتكاليف الصناعية غير المباشرة الناشئة عن المنتجات المعابة.
2. إعادة العمل : وتشمل كلف تصليح المنتجات المعابة وغير المطابقة للمواصفات المطلوبة .
3. تكاليف الوقت المصروف لمعالجة الفشل الداخلي.

رابعا: كلف الفشل الخارجي External Failure Costs
تعرف كلف الفشل الخارجي بأنها الكلف التي تنشأ عندما تفشل المنتجات في مطابقة متطلبات النوعية بعد انتقالها للمستهلك (Wadsworth, et.al., 1986: p.46) .
ويرى Juran بأنها الكلف المرتبطة مع المنتجات المعادة التي يمكن اكتشافها بعد أن ترسل إلى المستهلك (Juran, 1988: pp.4-5).
أما Atkinson & Kaplan فيرون بان كلف الفشل الخارجي هي التكاليف التي تتحملها المنشأة بعد شحن المنتجات ذات النوعية الرديئة إلى المستهلك (Kaplan & Atkinson, 1992 :p. 380)
أما فيما يتعلق بعناصر كلف الفشل الخارجي فقد اتفق اغلب الكتاب على العناصر التالية:
1- تكاليف الضمان : وتتضمن كلف الصيانة للمنتجات المباعة التي يعيدها المستهلك للمنشاة لغرض صيانتها خلال مدة الضمان.
2- تكاليف تصليح المنتوج المعاب:وتتمثل بالتكاليف المرتبطة بتصليح المنتوج المعاب والمعاد من قبل الزبون.
3- تكاليف شكاوى المواطنين: وهي الكلف الناتجة عن رفع الشكاوى والتي تتحملها المنشاة نتيجة انخفاض مستوى النوعية أو وجود عيوب في المنتجات.
4- السماحات : وتتمثل بالخسارة الناشئة نتيجة التخفيض في السعر والتي تعطي للزبون لموافقته على قبول المنتج غير المطابق للمواصفات.

الفصل الثاني
إدارة الجودة الشاملة


المبحث الأول/ مفهوم إدارة الجودة الشاملة
Total Quality Management Concept

شهد العقدان الأخيران من القرن الماضي اهتماما مضطردا " بموضوع النوعية والنظم الحديثة في أدارتها، إذ ادى ظهور المنافسة والتكتلات الاقتصادية والمنظمات العالمية وارتباطها بالثورة الهائلة في المعلوماتية والاتصالات الى اندفاع الدول على وجه الخصوص المتقدمة منها لتحاول تحقيق حصص سوقية جديدة معتمدة في ذلك على تحقيق الأسبقيات التنافسية ، ومن أبرزها أسبقية النوعية، غير انها وحدها لا تكفي لتحقيق هذا التوجة ، بل لابد من تبني الاتجاهات الأكثر حداثة والنظم في أدارتها ، ولعل الابرز من هذه الاتجاهات هى ادارة النوعية الشاملة Total Quality Management
التي تمثل الموجة الثالثة ذات الأهمية علي الصعيد العالمي بعد موجتي الثورة الصناعية وثورة الحاسوب الالي.
ان ادارة النوعية الشاملة تعد واحدة من بين العوامل المهمة في نجاح الوحدات الاقتصادية وذلك لاثرها الكبير في تحقيق العديد من المنافع والتي منها تخفيض كلف السيطرة النوعية.
ولمعرفة اثر ادارة النوعية الشاملة في الكلف النوعية ، ينبغي اولا التعرف على مفهوم ادارة النوعية الشاملة ، تاريخ تطورها ، مبادئها، أهدافها، ملامحها، وعلاقتها مع نظام المواصفات القياسية ISO 9000 واثرها على كلف النوعية.

مفهوم ادارة النوعية الشاملة Concept Of Total Quality Management
لا يوجد اتفاقا عام على مفهوم ادارة النوعية الشاملة ، فهناك من يعتبرها فلسفة او مجموعة من المفاهيم والطرق للحصول على تطوير مستمر في المؤسسة ، والتطوير يرتكز على ارضاء المستهلك ، والبعض الأخر يعرفه بانه نظام يهتم بإرضاء كل من المستهلك الداخلي والخارجي. (قدار، 1997:ص129)
وهناك من يرى بانهأ" مفهوم إداري تكاملي نحو التحسين المستمر في نوعية المنتجات والخدمات لمشاركة كل المستويات والوظائف في المنظمة وان الهدف من ادارة النوعية الشاملة هو بناء النوعية منذ البداية يجعلها مهمة ومسؤولية كل فرد" (Bvans, 1993:p25)
ويطلق عليها البعض انها" أسلوب للتخطيط والتنظيم وفهم كل النشاطات التي تعتمد في أداءها على كل فرد وفي كل مستوى عمل ، فهي طريقة تجعل جميع العاملين يشتركون في عملية التطوير" (Cem kaner , 1996 :p2)
ومنهم من يقرر حقيقة مفادها ان إدارة النوعية هي:-
1- مدخل فكري جديد ، ثورة شاملة ، تطوير فكري شامل.
2- ثقافة تنظيمية جديدة.
3- مدخل يعتمد على التحسين المستمر.
4- مدخل يعتمد على المشاركة الجماعية .
5- تحقيق رضا المستهلك.
6- العمل بشكل صحيح من اول خطوة. (البرواري ، 2000:ص93)
ويعتقد البعض الاخر انها فلسفة إدارة مبنية على أساس رضا المستفيد وهو بذلك يتضمن التقييم المتقن للمنتجات المقدمة والتأكد من ان المؤسسة تقوم بتقديم هذه المنتجات يشكل متقن دائما. (سعيد ، 1997: ص64)
ويعرفها البعض الأخر بأنها" التركيز على النوعية بالشكل الذي يشمل المنشاة بأكملها من المجهزين الى الزبائن ، وكذلك التعهد المستمر من قبل الادارة باتجاه التميز في كل المنتجات والخدمات المقدمة الى الزبائن. (Heizer&Render,1999:p82)
وهناك فلسفتين لمدخل ادارة النوعية الشاملة ، تذكر الاولى بانة لا توجد نهاية للتحسين والذي يشير الى استمرارية التحسين بينما تركز الثانية على قناعة المستهلك والتي تتضمن مقابلة توقعات المستهلكين.
وبالامكان وصف مداخل ادارة النوعية الشاملة TQM كالأتي:-
1- تحديد رغبات الزبائن ، وهذا يتم عن طريق استخدام الاستبيان والمقابلات وكذلك استخدام بعض الاساليب التي تتكامل مع رغبات الزبائن في قرار صنع العمليات.
2- تصميم المنتجات او الخدمات بشكل يتلائم مع رغبات الزبائن.
3- تصميم عمليات الانتاج ، والبدء بالعمل الصحيح ومنذ البداية.
4- مراقبة النظام واستخدام جمع البيانات لغرض تحسين النظام.
5- شمول الزبائن والمجهزين في هذه العمليات.
(Stevenson ,W.J,1999; p492 )and (Shafer&Meredith, 1998;p84)
ويرى الباحث ان ادارة النوعية الشاملة هي عبارة عن أسلوب يهدف الى تحسين وتطوير النوعية من خلال مشاركة الافراد الموجودين فى المنظمة كافة والبدأ في العمل الصحيح ومنذ البداية وكذلك العمل على تطبيق ادارة النوعية الشاملة. وعلية فيجب ان تكون الادارة العليا ملتزمة ومترابطة مع الجميع واذا حصل العكس فان TQM سوف تصبح خاملة وسرعان ما تختفي تدريجيا.
تاريخ ادارة النوعية الشاملة History of TQM
بداية تاريخ TQM يعود الى عام 1930 م عندما بدا الدكتور شيوارت Dr.W.A.Shewart باستخدام الرقابة الإحصائية في معهد بيل وفي عام 1950 طورت المقاييس العسكرية لغرض النوعية وطبقت على الصناعات الفضائية وفي التحليلات الفيزيائية والنووية ، وكان الهدف من هذه المقاييس العسكرية التأكد من وصف اجراءات التصنيع التي كانت متبعة واقامة إجراءات لغرض التفتيش وفحص الاجزاء. وفي عام 1951 منح Demings جائزة والتي كانت فرحة تقديم اختباره وتنفيذ مبادئ ديمنغ.
وفى عام 1952 ظهر مفهوم تأكيد النوعية " Quality Assurance " والذي اثار جدل بينة وبين مفهوم رقابة النوعية التي يعتمد عليها في الفحص. وتأكيد النوعية هو الأفضل لانة يطور النظام الذي من خلالة يمكن انتاج منتجات بنوعية عالية. وفي عام 1956 تبنى اليابان النوعية واعتبرها شعارا قوميا. وفي عام 1957 ظهرت روائع النوعية في اليابان. وفي عام 1974 ظهرت اول روائع النوعية في الولايات المتحدة الأمريكية. (Shafer &Meredith, 1998 :p83)

مبادئ ادارة النوعية الشاملة Principles Of TQM
تعتمد TQM على مجموعة من المبادئ هي :-
1 - الإلزام المستمر من الإدارة بالنوعية.
2- التركيز على احتياجات وتوقعات الزبائن واتخاذها هدفا اساسيا.
3- منع الاخطاء قبل وقوعها بدلا من اكتشافها بعد وقوعها ثم علاجها متاخرا.
4- المسؤولية عن النوعية في المنشاة هي مسؤولية شاملة بمعنى انها مسؤولية كل فرد في المنشأة بغض النظر عن مستواه الوظيفي وطبيعة عمله.
5- ضرورة قياس عائد النوعية وتكلفتها فلا بد ان تكون لنوعية المنظومة الإدارية مردود يتم قياسة وان يتم التطوير بناءا على القياس.
6- التطوير المستمر هو روح الأعمال وأساس تقدمها.
7- الاسباب الجذرية هي ما يجب البحث عنة في كل مشكلة وعلاجها وليست الأسباب المباشرة او السطحية .
8- العاملون مشتركون في المسؤولية ومن ثم يجب اعطائهم المسؤولية والسلطة المباشرة.
9- فريق العمل والعمل الجماعي هو اسلوب العمل المفضل والاساسي.
10- استخدام التقنيات الإحصائية في القياس والتطوير.
11- المقارنة مع النموذج الأفضل ويعنى ذلك ان تقوم المنشاة بمقارنة أدائها في مجال معين او اكثر تقدما للاستفادة من نقاط القوة في تطوير المنظومة.
12- تعظيم قيمة الفائض من الاداء نتيجة للتطوير المستمر.
13- المورد (المجهز) يعتبر شريك في النوعية ومن ثم يجب اعتباره جزءا من فريق العمل.
14- التدريب وتطوير أداء الافراد ضرورة ملحة لمقابلة احتياجات التطور.
15- انموذج العملية أساس الأعمال حيث لكل عمل مدخرات معينة يتم تحويلها الى مخرجات مباشرة بمجموعة من الواجبات ذات القيمة المقاسة وكل عملية لها زبون او اكثر يتلقى مخرجاتها ولها مجهز او اكثر يقدم ملاحظاته. (مرجان ، 2001:ص 118)
وهناك من يرى ان مبادئ TQM هي :-
1- التركيز على الزبائن.
2- التركيز على العملية والنتائج معا.
3- الوقاية بدلا من التفتيش.
4- الاستفادة من خبرات القوى العاملة.
5- ان يكون اتخاذ القرارات مبنى على حقائق.
6- التغذية العكسية.
7- الافراد.
8- العمليات والعميل.
9- المشاركة الكاملة.
10- الاهتمام بالرسالة العامة للمنشاة.
11- التركيز على برامج التدريب.
12- الاهتمام بتحسين علاقة المورد مع العميل. (سعيد ، 1997:ص76)
عناصر ادارة النوعية الشاملةElements of TQM
ان ادارة النوعية الشاملة هي نموذج متكامل يتضمن انظمة فرعية ، وهى مرتكزات يجب ان تكون متوفرة بالاساس في الشركة ، وقد يفترض انها موجودة وقد تحتاج الى الربط والتكامل وان جميعها تحقق اهداف التنمية ومن هذه الانظمة : نظام الانتاج ، نظام الخزين، النظام المالي، نظام التقييم والتكنولوجيا، نظام المعلومات الادارية ، نظام المعلومات التسويقية، نظام الافراد، وانظمة اخرى.
ان نظام ادارة النوعية يعتمد اساسا على كفاءة مجموعة كل دائرة او منشاة وقدرتة على التطوير والتحسين وان المسؤولية هي مسؤولية جميع تلك الانشطة ولذلك فان ارضاء الزبون يتحقق من خلال الادارة الجيدة لهذا النشاط او ذاك، وكلمة شاملة تعنى ان المسؤولية هنا هي مسؤولية جماعية لذلك فان ادارة النوعية الشاملة ترتكز علىالمفهوم الشامل للتكامل من اجل تحقيق الاهداف المنشودة وهذه الفلسفة تحتاج الى تكامل واشراف مباشر على جميع عناصر التشغيل التي تضم الادارة التسويقية والمبيعات والمنتج وغيرها. وفي الوقت نفسه تعتبر عملية افقية متكاملة تغطي مستويات الشركة كافة. (العاني واخرون ،2002 :ص 21)
وقد صدرت معظم الكتابات عن مجموعة من عناصر ادارة النوعية الشاملة وتختلف هذة العناصر من كاتب الى اخر كما ان عددها مختلف ايضا، وفيما يلي مجموعة العناصر المتفق عليها من قبل اغلب الكتاب:-
1- التخطيط الاستراتيج . Strategy Planning
2- اسناد الادارة العليا. Top- Management
3- التركيز على الزبون. Customer Focus
4- التحسين المستمر. Continuous Improvement
5- التدريب والتعليم. Education And Training
6- مشاركة العاملين وتفويضهم الصلاحية. Employee Involvement And Empowerment
اهداف ادارة النوعية الشاملة Objects Of TQM
يمكن تحديد اهداف TQM بـــ :
1- زيادة القدرة التنافسية للمنظمة.
2- زيادة كفاءة المنظمة في ارضاء الزبائن والتميز على المنافسين.
3- زيادة انتاجية كل عناصر المنظمة ورفع مستوى الاداء.
4- زيادة قدرة المنظمة على البقاء والاستمرار والنمو المتواصل.
5- زيادة الرغبة وتحسين اقتصاديات المنظمة من خلال التحسين المستمر والقيمة المضافة.
6- زيادة حركة ومرونة المنظمة في تعاملها من المتغيرات بما يعنى( قدرة اعلى على استثمار الفرص، تجنب المخاطرة والمعوقات)
7- زيادة ولاء العاملين للمنظمة. ( البرواري،2000:ص95)
ويستند TQM على ثلاث قواعد تمثل عمليات هذه الادارة ويمكن اجمالها بالشكل رقم (2) التالي:

شكل رقم (2)
عمليات ادارة النوعية الشاملة

1-اثبات الحاجة للتحسين عن طريق معرفة المشاكل والعوائق التي في حالة حلها ستوفر المال.
2- التعرف على المشاكل التي تحتاج الى حلول.
3- تنظيم فرق لحل المشاكل.
4- اثبات ان الحلول فعالة.
5- التعامل مع رفض العاملين للتغيير .
6- المحافظة على المستوى المحسن من اجل الاستفادة من نتائج التحسين


1-وضع اهداف النوعية
2- التعرف على الزبائن ومعرفة احتياجاتهم.
3- تطوير صفات الخدمة /صفات العمليات.
4- وضع ادوات واساليب التحكم بالعمليات ونقلها الى مرحلة التنفيذ

1- اختيار وحدات القياس.
2- وضع اداة للقياس.
3- قياس الاداء الفعلي.
4- معرفة الفرق في الاداء وتحليل اسبابة.
5-اتخاذ الاجراءات اللازمة من اجل تقليل الفروقات.


[IMG]file:///C:/Users/F7CC%7E1/AppData/Local/Temp/msohtml1/01/clip_image004.gif[/IMG][IMG]file:///C:/Users/F7CC%7E1/AppData/Local/Temp/msohtml1/01/clip_image005.gif[/IMG][IMG]file:///C:/Users/F7CC%7E1/AppData/Local/Temp/msohtml1/01/clip_image004.gif[/IMG][IMG]file:///C:/Users/F7CC%7E1/AppData/Local/Temp/msohtml1/01/clip_image004.gif[/IMG] التخطيط للنوعية


تحسين النوعية


التحكم بالنوعية




المصدر : البرواري ، 2000 : ص96


المبحث الثاني/ العلاقة بين كلف النوعية وأدارة الجودة الشاملة
- المستوى الامثل لتكاليف السيطرة النوعية :
هناك طريقة واحدة للتعبير عن نوعية المنتوج إلا وهي النسبة المئوية لفشل المنتوج في مطابقة مواصفاته والتي تمثل النسبة المئوية للعيوب، وهنا يبدأ السؤال الآتي، ما هو المستوى الامثل لنوعية المنتوج ؟. (Hilton, 1999, :p. 497) وللاجابة على هذا السؤال هناك نظرتين :-
1- النظرة التقليدية Traditional Perspectives :
في ظل وجهة النظر التقليدية فان العلاقة بين عناصر كلف السيطرة النوعية تكون على النحو الآتي بأنه كلما ازدادت كلف المنع والتقييم فان كلف الفشل الداخلي والخارجي سوف تنخفض وان كلما كان الانخفاض في كلف الفشل الداخلي والخارجي اكبر من الزيادة في كلف المنع والتقييم فان على الشركة الاستمرار في زيادة جهودها للتعرف على الوحدات المنتجة غير المطابقة للمواصفات والسعي لمنع ظهورها إلى أن يتم الوصول إلى نقطة معينة حيث تكون أي زيادة بعدها بكلف المنع والتقييم اكبر من الانخفاض في تكاليف الفشل بنوعيه والشكل رقم (3) يوضح ذلك.( Hilton , 1999: P498)
شكل رقم (3)
[IMG]file:///C:/Users/F7CC%7E1/AppData/Local/Temp/msohtml1/01/clip_image007.gif[/IMG][IMG]file:///C:/Users/F7CC%7E1/AppData/Local/Temp/msohtml1/01/clip_image008.gif[/IMG]النظرة التقليدية لتكاليف السيطرة النوعية








مستوى النوعية




المصدر : (Bouns, et.al., 1994: p.67)
ويتضح من الشكل أعلاه أن كلف السيطرة النوعية الكلية سوف تنخفض بتحسين النوعية عن طريق زيادة كلف المنع والتقييم إلى أن تصل إلى النقطة المثلى للمعيب ومع هذه النقطة يكون أي تحسين بالنوعية عن طريق زيادة كلف المنع والتقييم يقابله زيادة في إجمالي كلف السيطرة النوعية.
2- النظرة الحديثة Contemporary Perspectives:
يدعم خبير النوعية الياباني (Genchi Taguch) وجهة النظر الحديثة/المعاصرة لنوعية الإنتاج المثالية التي تختلف عن وجهة النظر التقليدية السالفة الذكر ، أذ تنص النظرة الحديثة على أن كلاً من كلف السيطرة النوعية الممكن ملاحظتها والمخفية يتم اخذها بنظر الاعتبار وان أي انحراف عن المواصفات المستهدفة للمنتوج ينتج عنه زيادة في كلف السيطرة النوعية . وفي ظل وجهة النظر الحديثة حيث أن الكلف الظاهرة والمخفية للفشل الداخلي والخارجي تزداد مع زيادة نسبة المنتجات المعابة، أما التكاليف الظاهرة والمخفية للمنع والتقييم فأنها تزداد بشكل طفيف ومن ثم تنخفض مع زيادة نسبة المنتجات التالفة وان النقطة الأكثر أهمية هو أن كلف السيطرة النوعية الاجمالية تكون اقل ما يمكن عند مستوى المعيب الصفري، وكما موضح في الشكل رقم -4- ( Hilton , 1999: P499)
شكل رقم (4)
[IMG]file:///C:/Users/F7CC%7E1/AppData/Local/Temp/msohtml1/01/clip_image010.gif[/IMG][IMG]file:///C:/Users/F7CC%7E1/AppData/Local/Temp/msohtml1/01/clip_image011.gif[/IMG]النظرة الحديثة لتكاليف السيطرة النوعية









المصدر: (Jackson & Sawyers,2001:p.379)
وقد يتساءل البعض هل أن المعيب الصفري هو معيار واقعي؟ وللاجابة على هذا السؤال ، هو نعم حيث أن بعض الشركات اليابانية قد حققت هذا المعيار ولقد بين Russell & Taylor أن هناك عدة أسباب لنجاح اليابانيين في بلوغ مستوى نوعية 100% و تحقيق معيار المعيب الصفري وللاسباب التالية: (Russell & Taylor, 1998:p.105-106).
1- أن كلف الفشل بنوعيه في ظل النظرة التقليدية لم تأخذ الأهمية الكافية إذ أن الخسائر الناتجة من السمعة السيئة لم تؤخذ بالحسبان، وهذه الكلف من الصعب تعريفها، وقد تم تجاهلها في حين أن أسلوب المعيب الصفري ركز على هذه التكاليف .
2- أن العلاقة التقليدية بين عناصر كلف السيطرة النوعية لم تظهر أهمية فاعلية برنامج إدارة النوعية على أداء الشركة، حيث اظهر تقرير المحاسبين العمومين عام 1991، أن الشركات التي حصلت على جائزة بولدريج للنوعية. أظهرت اثر تحسينات النوعية في تحفيز العمال، وتحسين العلاقات فيما بينهم وزيادة الإنتاج وزيادة رضا المستهلك وزيادة حصة السوق والربحية فضلاً عن أن التوفيرات في الكلف الناشئة من هذه التحسينات لاتظهر في النظرة التقليدية.
3- تعهد اليابانيون بانجاز أعلى نوعية بأقل كلفة، وان أحدى الطرق التي استخدمت هي التركيز بشكل اكبر على تدريب العمال وقد حصل على نتائج اكبر تمثلت بمنع العيوب .
4- تم التركيز على تحسين النوعية في مرحلة تطوير المنتج أفضل من بناء نوعية أثناء عملية الإنتاج.
ويتضح من الشكل السابق ان زيادة الجهود نحو تكاليف المنع يؤدي في البداية الى زيادة كلف المنع ثم تبداء هذه التكاليف بالانخفاض بمرور الوقت ، اما تكاليف التقييم فانها ترتفع ايضا الاان نسبة الزيادة فى كلف التقييم هي اقل من نسب الزيادة فى كلف الوقاية وكذلك فان هذه التكاليف هي الاخرى تنخفض بمرور الزمن اما فيما يتعلق بتكاليف الفشل بنوعية فانها تنخفض تدريجيا بمرور الزمن وذلك لزيادة الجهود.
ولاجل توضيح الاختلاف بين كلف النوعية مع ادارة النوعية الشاملة فالجدول التالي يوضح ذلك:

جدول (1)
مقارنة كلف النوعية مع ادارة النوعية الشاملة
كلف النوعية
ادارة النوعية الشاملة
1- الفحص يتم بعد الحقيقة.
2- التركيز على نتائج النوعية الضعيفة.
3- الزبائن هم المشترون.
4- بعض حالات الفشل تعتبر طبيعية.
5- مسؤولية رقابة النوعية تكون فردية او من خلال قسم معين.
6- تحسين النوعية يؤدي الى زيادة التكاليف.
يتم تصميم النوعية والفحص خلال عملية الانتاج.
التركيز على تعريف وتحديد اسباب المنتجات الضعيفة.
الزبائن هم المستخدمون.
لايوجد هناك فشل فالهدف هو المعيب الصفري.
النوعية هي مسؤولية كل فرد.
تحسين النوعية لايؤدي الى زيادة التكاليف.


المصدر: Shafer &Meredith , 1998 :p83



الفصل الثالث :الاستنتاجات والتوصيات
المبحث الاول:الاستنتاجات
1- تتضمن كلف النوعية اربعة عناصر هي كلف المنع ،كلف التقييم ،كلف الفشل الداخلي ، كلف الفشل الخارجي
2- يرتبط عنصر كلفة المنع بعلاقة عكسية مع كلف النوعية الاخرى والمتمثلة بكلف التقييم والفشل الداخلي والفشل الخارجي
3- تختلف العناصر الفرعية لعناصر كلف النوعية فيما بينها اختلافا بسيطا في معظم الادبيات المتعلقة بادارة الانتاج ومحاسبة التكاليف .
4-هناك مدخلان رئيسان للمستوى الامثل لكلف النوعية ،مدخل تقليدي يؤمن بوجود المعيب ويفترض ان ادنى مستوى لكلف النوعية الكلية يكون عند مستوى اقل من 100%،ومدخل معاصر لايؤمن بوجود معيب في الانتاج ويفترض ان ادنى مستوى لتكاليف النوعية يكون عند مستوى 100% وهذا المدخل ينسجم مع ادارة الجودة الشاملة .
5-تستند ادارة الجودة الشاملة على ثلاث قواعد هي التخطيط للنوعية ،التحكم بالنوعية، تحسين النوعية .

المبحث الثاني:التوصيات
1- من المفضل ان يتم قياس كلف النوعية في الشركات بشكل فصلي وذلك لكي يتسنى معرفة مقدار تلك الكلف.
2- يجب ان تولي الشركات اهتماما اكبر بالتدريب على اساس ان التدريب السليم يساهم في تطوير كفاءة العاملين ومن ثم تحقيق النوعية المطلوبة ،اذ يجب ان تتم برامج التدريب في الشركة بضوء اهداف معينة وعدم اقتصار برامج التدريب على المهندسين والملاحظين .
3- جعل النوعية هدف استراتيجي من الاهداف التي تسعى الى تحقيقها الشركات وتجسيد هذا الهدف الى واقع عملي من خلال ممارسة العاملين في السيطرة النوعية لمهامهم .
4- الاهتمام ببيئة العمل وخلق ظروف مناسبة وكذلك الاهتمام بشكل عام بالسلامة المهنية داخل المعمل .
5- تحديد جدول زمني لمناقشة اسباب الانحرافات التي تحدث في عمليات الانتاج مع اقتراح الاجراءت التصحيحية المناسبة التي تؤدي الى تلافي تلك الانحرافات.
6- اعتماد اسلوب تجميع وتصنيف وتحليل عناصر كلف النوعية واعداد التقارير حسب النظام المحاسبي.
7- من المفضل ان تعتمد الشركات سياسة واضحة ومبرمجة للانفاق على كلف المنع اذ ان زيادة كلف المنع تساهم في تخفيض كلف النوعية الاخرى .
8- الاهتمام بالاساليب التشغيلة لمتطلبات نوعية الانتاج والايمان بان النوعية تزيد من الانتاج والانتاجية وعلى الشركات ان تهتم بالمواصفات العالمية واعطاء المدراء صلاحيات واسعة في اجراءت التعديلات على خطوط الانتاج .
9- ضرورة معالجة الاسباب التي تظهرها تقارير السيطرة النوعية حول اسباب المعيب لكل قسم انتاجي .

المصـــادر
1. البكري، رياض حمزة، اسماعيل، محمد عاصم، "العلاقة بين نظام الإنتاج في الوقت المحدد ومفهوم السيطرة النوعية الشاملة وتاثيرهما على تخفيض التكاليف وتحسين النوعية للمنتج"، مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية، المجلد الثامن، العدد الثامن والعشرون،2001، ص ص 205-220.
2. جميل، وسيم نديم، "التحليل الإحصائي لنسب المرفوض لاحدى منتجات منشاة القادسية العامة بهدف تقليل الكلفة"، رسالة ماجستير في الهندسة الميكانيكية غير منشورة، كلية الهندسة، جامعة بغداد، 1995.
3. الحديثي، صلاح مهدي، الدوري، عمر علي، "المستوى الملائم لتكاليف منع النوعية الرديئة"، مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية، المجلد التاسع، العدد الثاني والثلاثون، 2002: ص ص 213-222.
4. الخلف، عبد الدين موسى، "ثالوث التميز تحسين الجودة وتخفيض التكلفة وزيادة الإنتاجية"، مجلة الإدارة العامة، العدد السابع والثلاثون، 1997، ص ص 130-145.
5. سرور، منال جبار، عيدان ، ابراهيم عبد الله ، "كلف الفشل في الركائز الكونكريتية الجاهزة-بحث تطبيقي في جامع الرحمن ومحطة كهرباء الهارثة"، مجلة كلية الرافدين الجامعة للعلوم، العدد الثاني عشر-السنة الخامسة،2002، ص ص227-246.
6. السليماني،منال حسين لفتة "تصميم نظام معلومات لنوعية الخدمة المصرفيةواهميتة في تقويم الاداء –دراسة حالة في شعبة الحسابات الجارية لمصرف الرشيد-الفرع الرئيس"اطروحة دكتوراة في المحاسبة غير منشورة ،كلية الادارة والاقتصاد ،الجامعة المستنصرية،2002.
7. علي، خولة محمد، "دور النظام الآني Just-in Time System في تحسين النوعية-دراسة تطبيقية في المنشاة العامة لصناعة البطاريات السائلة-معملي بابل (1،2)"، رسالة ماجستير في هندسة الإنتاج والمعادن غير منشورة، الجامعة التكنولوجية،1997.
8. العناتي ،رضوان محمد "محاسبة التكاليف,مفاهيم ..مبادى..تطبيقات " دار صفاء للنشر، عمان،2000.
9. الغبان، فائزة ابراهيم محمود، "تكاليف السيطرة النوعية مفهومها، قياسها والإفصاح عنها"، مجلة العلوم الاقتصادية والإدارية، المجلد السادس، العدد العشرين، 1999, ص ص 282-313.
10. كام ،فيرنون "نظرية المحاسبة" ترجمة د.رياض جاسم العبد اللة، دار الكتب للطباعة والنشر ،الموصل،2000.
11. مكنون، محمد عمر، "دراسة تصميم نظام معلومات السيطرة النوعية في المنشاة العامة للصناعات الكهربائية"، رسالة ماجستير في إدارة الأعمال غير منشورة، كلية الإدارة والاقتصاد، جامعة بغداد،1982.
12. هرمز، مها سنحاريب، "تطوير نظام السيطرة النوعية في المنشاة العامة للزيوت النباتية"، رسالة ماجستير في الهندسة الصناعية غير منشورة، الجامعة التكنولوجية،1990.
13. Anderson, L.K., & Clancy, D.K, " Cost Accounting", 1st ed., Irwin, Inc., 1991.
14. Atknson, Antony & Rajiv, Bauker & Kaplan, Robert & Mark, Yonk, " Management Accounting", 2nd ed., Prentice-Hall, Inc., 1997.
15. Bounds, Grey & Yorks, Lyle & Adams, Mel & Ranney, Gipsie, "Beyond Total Quality Management", 1st ed., McGraw-Hill, Inc., 1994.
16. Evans, James R. , " Production Operations Management Quality, Performance and Value", 5th ed., West Publishing Company, New York, 1997.
17. Evans, James R.,"Applied Production and Operations Management", 4th ed, west Publishing Co., 1996.
18. Feigenbaum, A.V., " Total Quality Control", 2nd ed, McGraw-Hill,Co., New York, 1983.
19. Hilton, Ronaldw, "Management Accounting", 4th ed., Irwin, McGraw-Hill, 1999.
20. Horngren, Charles T. & Foster, George & Datar, Srikant M, "Cost Accounting A Managerial Emphasis",9th ed., Prentice-Hall International, Inc., 1997.
21. Horngren, Charles T. & Foster, George & Datar, Srikant M., "Cost Accounting A Managerial Emphasis", 8th ed., Prentice-Hall International, Inc., 1994.
22. Jarvis, Chris ''Quality Management System''April, 2000. p. p .1-7 . [عزيزي الزائر يتوجب عليك التسجيل لمشاهدة الرابط للتسجيل اضغط هنا]
23. Juran, J.M., " Quality Control", 5th ed., McGraw-Hill, Inc, 1988.
24. Kaplan, Robert S. & AtKinson, Anthony A.,"Advanced Management Accounting", 2nd ed., Prentiec-Hall, Inc., 1992.
25. Mcwatters, Charyls. & Morse, Dale C. & Zimmerman, Jerold L., "Management Accounting Analysis And Interpretation", 2nd ed., McGraw-Hill- Irwin, 2001.
26. Noori, Hamid & Radford, Russell, "Production And Operations Management-Total Quality And Responsiveness", 1st ed., McGraw-Hill, Inc, 1995.
27. Russell, Roberta S. & Taylor, Bernard W., "Operations Management-Focusing On Quality and Competitiveness', 2nd ed., Prentice-Hall Inc., 1998.
28. Shafer, Scott M. & Meredith, Jack R., "Operations Management A process Approach with Spreadsheets", 1st ed., John Wiley & Sons, Inc., 1998.
29. Slack, Nigel & Chambers, S. & Hurland, C., & Harrison, A., "Operation Management", 2nd ed., Pitman, Publishing, 1998.
30. Vondermbse, Mark A. & Whute, Gregory P. "Operations Management: Concepts, Methods and Strategies", 2nd ed.,West Publishing Company, 1991.





fpe [hi. >>>>>>jpgdg ;gt hgk,udm ,],vih td h]hvm hg[,]m hgahlgm hg[,dm jpldg jpf ,[,vih



 

رد مع اقتباس
قديم 04-06-2012, 12:25 PM   #2
سيد الكلمات
المدير العام


الصورة الرمزية سيد الكلمات
سيد الكلمات غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 467
 تاريخ التسجيل :  Sep 2008
 أخر زيارة : اليوم (02:21 PM)
 المشاركات : 10,102 [ + ]
 التقييم :  195
 علم الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 SMS ~
تحمـل من حبيبك كل ذنب وعد خطاه في وفق الصوابِ

ولا تعتب علي ذنب حبيبا فكم هجـــراً تـولد من عتـــابِ
لوني المفضل : Magenta
افتراضي



بحث مذهل عن الايزو ( نظام ادارة الجودة ) ...سلمت يداك يااحلام الفقراء ....



 
مواضيع : سيد الكلمات



رد مع اقتباس
قديم 04-18-2012, 02:34 PM   #3
محب لله


الصورة الرمزية محب لله
محب لله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10160
 تاريخ التسجيل :  Dec 2011
 أخر زيارة : 09-05-2012 (07:28 PM)
 المشاركات : 1,279 [ + ]
 التقييم :  50
 علم الدولهـ
Iraq
 الجنس ~
Male
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
مهلك يابن ادم لما هذا الغروركلنا من اديم الارض واليها الام الودود نعود
لوني المفضل : Chartreuse
افتراضي



فعلا بحث متقدم ورائع عاشت الايادي على اختيار موظوع ذا قيمه وفائده
لكن اين نحن من تطبيق اته فلا يوجد اهتمام ودراسات علميه حقيقيه لرفع مستوى الانتاج
لاكلف المنع ولا السيطرة ولا الفشل الداخلي والخارجي ولا حسابات لتكلفه الابتدائيه والنهائيه والفعليه ولا جودة النوع ولا خصوصية حماية المستهلك
ولا كادر محاسبي متعلم لدراسة الكلف الفعلية ونسبة الارباح ونسبة الخسارة ومنهجية التنبؤ
فالصناعة في العراق فاشله لانه لايوجد اهتمام ولا تحفيز للعامل واغلب الالات المستخدمه اكل عليها الزمن وشرب
ولاتوفير مواد اوليه من الموجود مع العلم ان العراق يزخر بها
واغلب المصنع الموجوده مهمله والاداريين المتمركزين فيها وعمالها القدامى لايملكون اي شهادات للمستوى المطلوب للنهوض بهذه المصانع
والحديث طويل وذو شجون ناهيك عن المعرقلات السياسيه والاقتصاديه التي تحول دون تقدم الصناعه في العراق مع الاسف
اصبحنا دوله مستهلكه بالدرجه الاولى
لانه لاتوجد استفاده وتشجيع للطاقات الخلابه والمبدعه من الشباب العراقين
وعايشه على تصدير النفط ومحد مستفاد من وارداته غير امريكا والاحزاب المتناحرة على الكرسي



 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الجوية, الشاملة, النوعية, ادارة, تحميل, تحب, جاهز, وجورها, كلف

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




الساعة الآن 10:16 PM.

أقسام المنتدى

الــمــنــتــديــات الــعـــامــة @ المعلومات العامة و الحوار العام @ منتديات الديوانية @ اخبار الديوانية والعراق @ صور الديوانية @ قسم التعارف والترحيب والتهاني @ المنتديات الادبية @ قسم الخواطر (حديث الروح ) @ قسم القصص والرويات @ قسم الشعر الشعبي @ قسم همسات الاعضاء @ الدين الاسلامي @ قسم المناقشات الجادة @ المنتديات الشبابية @ قسم التحشيش والاحزاب التحشيشية @ قسم الالعاب والمسابقات الترفيهية @ حواء @ آدم @ منتديات فنون التصميم @ قسم مبدعين الجرافيك والتصميم @ قسم الكمبيوتر والانترنت @ قسم تصميم وتطوير المواقع والمنتديات @ المنتديات الادارية @ قسم المواضيع المكررة والمخالفة والمتوقفة @ قسم الشكاوي والمقترحات @ منتدى الفن العام @ المنتديات الرياضية @ قسم الرياضة العراقية @ قسم الدارمي والزهيري والموال @ حوار الأديان @ قسم الرياضة العالمية @ قسم اعلانات اهل الديوانية @ قسم السيارات @ قسم الموبايل العام @ قسم الجامعة العام @ .::.الـشبـكـات الـلاسلكية.::.Wireless Networks.::. @ منتديات التكنلوجيا والتقنيات @ قسم الستلايت @ قسم اخبار العلوم والتكنلوجيا @ المنتديات الفنية @ قسم الاغاني العراقية @ قسم الاغاني العربية @ قسم الاغاني الغربية @ قسم كلمات الاغاني @ قسم الفديو كليب @ قسم الموسيقى @ منتدى الصور @ قسم الصور المنوعة @ قسم الصور الفوتوغرافية للاعضاء @ قسم غرائب الصور @ قسم صور الاسلامية @ قسم صور الفنانين والمشاهير @ قسم السمعيات والمرئيات @ علم الفلك وابراج الحظ @ قسم مساعدة المحتاجين @ قسم المشرفين والاداريين @ منتدى اللغات @ قسم اللغة الانكَليزية @ قسم اللغة العربية @ قسم المكتبة الاسلامية @ قسم المغتربين أبناء الديوانية @ منتدى الاسرة والمجتمع @ قسم الاسرة والمجتمع العام @ قسم عالم الحياة الزوجية @ قسم المطبخ @ القسم الطبي @ قسم عشاق نادي برشلونة @ قسم عشاق نادي ريال مدريد @ المنتديات العلمية @ كلية التربية جامعة القادسية @ كلية الادارة والاقتصاد جامعة القادسية @ كلية القانون جامعة القادسية @ كلية الهندسة جامعة القادسية @ كلية العلوم جامعة القادسية @ كلية الطب جامعة القادسية @ كلية التربية الرياضية جامعة القادسية @ قسم طلبة المدارس @ القسم التعليمي @ قسم نغمات الموبايل - رنات موبايل - نغمات نوكيا - Mp3 , Wav , Amr @ منتـدى البحوث والاطاريح - تقارير علمية - دراسات @ قسم السياحة والسفـر @ قسم المنبر الحسيني @ قسم الماسنجر Messenger @ قسم السويتش ماكس [ SwishMax ] @ قسم حلال المشاكل @ قسم ضيف الاسبوع @ قسم يوميات الاعضاء @ قسم الوظائف وطلبات الوظائف @ قسم كأس العالم @ منتدى دوائر ومديريات ومؤسسات مدينة الديوانية @ مجلس محافظة الديوانية @ مديرية اتصالات وبريد الديوانية @ كلية علوم الحاسبات والرياضيات @ الأدعية والزيارات @ مناسبات اهل البيت عليهم السلام @ قسم القصائد المسموعة (فصحى وشعبية ) @ قسم التصويتات والاستطلاعات @ قسم (مهرجان نيبور ) @ قسم كبار الشعراء العراقيين والعرب وقصائدهم @ كلية الاداب جامعة القادسية @ المعهد التقني @ معهد اعداد المعلمين @ قسم الاعلانات التجارية @ قسم العقارات @ المنتديات الفنية @ قسم الافلام والمسلسلات @ قسم فيديو اليوتيوب Youtube @ قسم مدونات الاعضاء @ منتدى الانترنت الحكومي @ قسم الرياضة العربية @ المنتدى الرمضاني @ قسم الخيمة الرمضانية @ قسم المسابقة الرمضانية @ الكلية الاسلامية الجامعة بالنجف الاشرف @ كلية الزراعة جامعة القادسية @ كلية التربية للبنات جامعة القادسية @ مجلة منتدى الديوانية @ قسم الفوتوشوب @ قسم الشعر الفصيح @ استراحة الاعضاء @ × .. قســـــم طلبـــآت الأعضــــآء .. × @ قسم التواقيع الفلاشية المفتوحة للمصمم god of war @ نادي الديوانية لرياضة السيارات @ قسم اليورو 2012 @ قسم سحكات الاعضاء @ قسم السحالي والتماسيح @ ارشيف مسابقات 2011 و 2012 @ دورة الالعاب الاولمبيه لندن 2012 @ قسم التنميه البشريه وتطوير الذات @ قسم الشخصيات @ Anmar @ قسم اعضائنا المبدعين في المنتدى @ الارشيف @



Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Adsense Management by Losha

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
للاتصال بمدير الموقع ... أنمار 07807386267
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009
تصميم لمسات